أخبار العالم

هجمات متفرقة ومتزامنة لحركة الشباب المسلحة في الصومال

شنت حركة الشباب المسلحة في الصومال هجمات متزامنة في مناطق مختلفة أدت لمقتل ستة عشر شخصاً بينهم عناصر في الشرطة الكينية التي تسيطر على أجزاء جنوبي الصومال.

وأعلنت الحركة مسؤوليتها عن تفجير سيارتين مفخختين السبت على حاجزين أمنيين في العاصمة مقديشو فيما قالت مصادر طبية إن ثمانية قتلوا في الهجوم وأصيب ستة عشر شخصاً، بحسب ما نقل موقع الجزيرة نت.

كما قتل ثمانية عناصر من الشرطة الكينية إثر هجوم نفذته الحركة بعبوة ناسفة على سيارة للشرطة قرب الحدود بين كينيا والصومال.

وقال عبد العزيز أبو مصعب المتحدث باسم العمليات العسكرية في حركة الشباب إنهم مسؤولون أيضاً عن الانفجار الذي استهدف الشرطة الكينية، وفق ما ذكرت رويترز.

وتأتي هذه التطورات بعد ساعات من إقدام مسلحين في الصومال على إعدام تسعة أشخاص ينتمون لقبيلة مرتبطة بحركة الشباب.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق