أخبار

استمرار القصف يوقع ضحايا في ثاني أيام العيد بريف إدلب

قتل مدني وأصيب خمسة عشر آخرون في قصف طال ريف إدلب الجنوبي أمس الاثنين ثاني أيام عيد الأضحى.

وبحسب ما ذكر الدفاع المدني السوري فإن مدنياً قتل في بلدة معرتحرمة وأصيب خمسة آخرون بينهم طفل نتيجة قصف قوات النظام، فيما أصيب رجل وامرأة بقصف مدفعي على بلدة بداما.

وأصيب خمسة مدنيين بينهم طفل في بلدة التمانعة إثر قصف جوي ومدفعي.

ومنذ الثاني من شباط تستمر الحملة العسكرية التي يقودها النظام السوري على محافظة إدلب بدعم من روسيا، ولم تتوقف مع حلول عيد الأضحى.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق