أخبار

مقتل مدني إثر قصف روسي هو الأول منذ إعلان موسكو الهدنة في إدلب

قتل مدني الليلة الماضية إثر قصف بغارتين من الطائرات الروسية على قرية الضهر بالقرب من بلدة دركوش غربي محافظة إدلب، في حادثة هي الأولى منذ إعلان موسكو وقف إطلاق النار في المنطقة أواخر آب الماضي.

وبث الدفاع المدني السوري في محافظة إدلب صوراً للمكان المستهدف حيث أدت الغارتان إلى أضرار مادية أيضاً.

وبالرغم من خرق قوات النظام السوري أكثر من مرة وقف إطلاق النار المعلن من قبل روسيا في الثلاثين من آب الماضي إلّا أن هذه المرة الأولى التي تشارك فيها الطائرات في القصف منذ ذلك التاريخ.

وكانت قوات النظام وروسيا قد بدأتا حملة عسكرية واسعة في شباط الماضي أدت لقضم مناطق واسعة على حساب فصائل المعارضة في ريفي حماة الشمالي وإدلب الجنوبي، كما أسفرت الحملة عن آلاف القتلى والجرحى ومئات آلاف المهجرين بحسب إحصائيات أممية.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق