أخبار

مجزرتان لقوات النظام والطائرات الحربية الروسية في ريف إدلب

ارتكبت قوات النظام والطائرات الحربية الروسية أمس الأربعاء، مجزرتين بحق المدنيين في ريف إدلب.

وذكر الدفاع المدني في إدلب عبر صفحته في فيسبوك، أن قوات النظام استهدفت مخيماً للنازحين قرب بلدة قاح بصاروخ محمل بقنابل عنقودية، ما أدى إلى مقتل 12 مدنياً بينهم 7 أطفال و3 نساء، وسقوط 30 جريحاً.

ولفت الدفاع المدني إلى أن انفجارات القنابل العنقودية المحرمة دولياً أسفرت أيضاً عن احتراق خيم قاطني المخيم وتدميرها.

وأضاف الدفاع المدني، أن الطائرات الحربية الروسية ارتكبت مجزرة عقب قصف أطراف مدينة معرة النعمان بـ 4 غارات جوية، الأمر الذي أسفر عن مقتل 6 مدنيين بينهم 3 أطفال و 3 نساء، وجرح 11 آخرين.

كما قتل رجل وأصيب آخر نتيجة قصف الطائرات الروسية بلدة جبالا جنوب إدلب بغارة جوية، وفي بابيلا أصيب رجلان جراء قصف جوي استهدف البلدة، وفق ما ذكر الدفاع المدني الذي وثق تعرض منازل المدنيين ومسجد وسط بلدة البارة للاستهداف بغارتين من قبل الطائرات الروسية ما خلف أضراراً مادية.

الدفاع المدني وثق استهداف 12 منطقة في ريف إدلب أمس، وهي “معرة النعمان وكفرنبل، وبلدات كفرسجنة ومعرة حرمة وجبالا والبارة وحاس بريف إدلب الجنوبي، وبلدة بداما بريف إدلب الغربي، وقرى تل الشيح والمشيرفة وأم جلال بريف إدلب الشرقي، ومخيم بلدة قاح شمال إدلب”.

وتعد عمليات القصف خرقاً لوقف إطلاق النار في شمال غرب سوريا الذي دخل حيز التنفيذ من جانب قوات النظام في الحادي والثلاثين من شهر آب الماضي.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق