أخبار

الشرطة الروسية تعلن توسيع منطقة تسيير الدوريات في شمال شرق سوريا

أعلن “سفر سفروف” ضابط في الشرطة العسكرية الروسية، أنهم يوسعون منطقة الدوريات في شمال شرق سوريا، وأن إحدى نقاط المراقبة تقع في قاعدة “صرين” الجوية التي انسحبت منها القوات الأمريكية.

وقال سفروف في تصريح صحفي أمس: “منذ أن غادر الأمريكيون، أصبحت منطقة مسؤوليتنا تشمل كامل منطقة منبج وجوارها”، مضيفاً: “نولي اهتماماً خاصاً للخطوط الأمامية كما كُلفنا أيضاً بمهمة حراسة كافة الأرتال التي تعبر منبج، ومرافقة قوافل المساعدات الإنسانية”.

وذكر الضابط الروسي أن إحدى نقاط المراقبة تقع في قاعدة “صرين” الجوية الأمريكية السابقة، التي غادرها الأمريكيون حيث تركوا هناك مولداً كهربائياً وأثاثاً ومعدات مكتبية، وفق ما نقل موقع “روسيا اليوم”.

كما لم يلحق أي ضرر بمدرج المطار الذي يبلغ طوله كيلومترين، وتم نشر مروحيات تابعة لسلاح الجو الروسي داخله، لترافق دوريات الشرطة العسكرية.

وكانت الشرطة العسكرية الروسية، أعلنت الأسبوع الماضي إحكام السيطرة على قاعدة “صرين” الجوية في منطقة متراس بريف مدينة عين العرب (كوباني)، حيث انسحبت منها مؤخراً القوات الأمريكية.

يذكر أن روسيا تسير دوريات مشتركة مع تركيا في شمال شرق سوريا منذ بداية الشهر الحالي، وذلك بموجب “اتفاق سوتشي” الذي وضع حداً للعملية العسكرية التي شنتها أنقرة، بتاريخ التاسع من الشهر الماضي.

وينص الاتفاق الذي تم التوصل إليه بين الرئيس الروسي ونظيره التركي في سوتشي بتاريخ 22\10\2019، على ضمان روسيا انسحاب قوات سوريا الديمقراطية من المنطقة الحدودية مع تركيا، مقابل وقف أنقرة عمليتها العسكرية إضافة إلى تسيير دوريات مشتركة على الحدود السورية التركية شرق نهر الفرات.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق