أخبار

مقتل 4 مدنيين بينهم طفل إثر قصف روسي على بلدة البارة جنوب إدلب

قتل 4 مدنيين بينهم طفل وسيدتان وأصيب طفل وسيدة اليوم السبت، إثر قصف جوي روسي طال بلدة البارة في ريف إدلب الجنوبي.

وذكر الدفاع المدني في إدلب عبر الفيسبوك، أن الطائرات الروسية استهدفت الأحياء السكنية ومدرسة ومسجداً في البلدة، ما أدى إلى سقوط الضحايا، ودمار كبير.

وأضاف الدفاع المدني، أن الطائرات الروسية استهدفت أيضاً بلدة كفروما بعدة غارات، فيما ألقت طائرة مروحية تابعة لقوات النظام عدة براميل متفجرة على بلدة احسم، دون تسجيل إصابات.

ويوم أمس الجمعة، وثق الدفاع المدني تعرض 9 مناطق لقصف بـ 10 غارات جوية من قبل الطائرات الروسية، إضافةً إلى 46 قذيفة مدفعية.

وبحسب الدفاع المدني فإن القصف طال مدينة كفرنبل وبلدات كفرومة وحاس والتح وتحتايا، وقرى الدار الكبيرة وتل الشيح والذهبية بريف إدلب الجنوبي، بالإضافة إلى بلدة اشتبرق بريف إدلب الغربي، الأمر الذي أسفر عن إصابة امرأة في اشتبرق.

وتعد عمليات القصف خرقاً لوقف إطلاق النار في شمال غرب سوريا الذي دخل حيز التنفيذ من جانب قوات النظام في الحادي والثلاثين من شهر آب الماضي.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق