أخبار

إحصائية جديدة لأعداد النازحين في ريفي إدلب وحلب وواشنطن تدعو لوقف فوري للعمليات العسكرية

وثق منسقو استجابة سوريا اليوم الثلاثاء، أعداد النازحين نتيجة الحملة العسكرية التي تنفذها قوات النظام، وروسيا على ريف إدلب، وريفي حلب الغربي والجنوبي خلال الشهر الحالي.

وأوضح منسقو الاستجابة في إحصائية نُشرت عبر الفيسبوك، أنه خلال 48 ساعة الماضية نزح 60،377 شخص من مناطق أريحا وسراقب وخان السبل بريف إدلب، مشيراً إلى نزوح 106،754 شخص، خلال الفترة الواقعة بين 16 من الشهر الحالي وحتى اليوم من مناطق ريف حلب الغربي والجنوبي.

وأضاف منسقو الاستجابة، أن إجمالي النزوح خلال هذا الشهر وصل إلى 28،852 عائلة، أي 167،131 نسمة.

ودعا منسقو الاستجابة، كافة المنظمات والهيئات الإنسانية للعمل على الاستجابة العاجلة للنازحين من كافة المناطق، مطالباً كافة الجهات الدولية المعنية بالشأن السوري للتدخل بشكل مباشر لايقاف الأعمال العدائية التي تستهدف المدنيين في محافظة إدلب والمناطق المحيطة بها.

من جانبه دان وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو عبر حسابه في تويتر، العمليات العسكرية التي تستهدف مناطق شمال غرب سوريا، داعياً إلى وقف فوري لإطلاق النار.

وفي وقت سابق، جددت الأمم المتحدة الإعراب عن القلق إزاء سلامة أكثر من 4 ملايين مدني في شمال غرب سوريا.

وتأتي هذه التطورات، على الرغم من دخول هدنة حيز التنفيذ في إدلب بتاريخ الثاني عشر من الشهر الحالي، بموجب اتفاق روسي – تركي.

يشار إلى أن الحملة العسكرية التي تنفذها روسيا وقوات النظام على إدلب مستمرة منذ أشهر، مخلفةً آلاف النازحين ومئات الضحايا، ودماراً كبيراً في الممتلكات.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق