أخبار

مبادرة “أريد أن أسمع صوت أمي” تنهي فحص 54 طفلاً أصماً في الرقة

أنهى فريق الشباب واليافعين التطوعي في منظمة آفاق جديدة المرحلة الأولى من مبادرة تطوعية تمحورت حول إجراء فحوصات طبية وتخطيط سمعي لعدد من الأطفال الصم والبكم في الرقة، تحت عنوان “أريد أن أسمع صوت أمي”.

وقال مناف الأسعد قائد الفريق التطوعي في المنظمة اليوم الجمعة إن المبادرة استهدفت الأطفال في المدارس بشكل خاص والذين يحتاجون إلى تخطيط سمعي لمعرفة ما إذا كانت درجات السمع لديهم موجودة ومساعدتهم فيما بعد.

وأوضح الأسعد في مقابلة مع بيسان اف ام أن المبادرة استمرت أسبوعاً واحداً من 02 شباط حتى 13 شباط الجاري، وشارك فيها 20 متطوعاً ومتطوعة فيما بلغ عدد الأطفال المفحوصين 54 طفلاً.

وأضاف الأسعد أن المبادرة تشمل مرحلة ثانية سيتم من خلالها التواصل مع مانحين ومنظمات دولية للتمكن من مساعدة أولئك الأطفال وتركيب سماعات طبية لهم في المستقبل.

وسبق أن أجرى فريق الشباب واليافعين التطوعي في منظمة آفاق جديدة العديد من الحملات والمبادرات التطوعية من ضمنها مبادرة “فراتنا أحلى” التي أطلقها الفريق لتنظيف سرير نهر الفرات مطلع العام الجاري.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق