أخبار

جهود حثيثة لمساندة ذوي الاحتياجات الخاصة في الرقة

تناولت هذه الحلقة من برنامج “الرقة اليوم” التي يبث على إذاعة بيسان إف إم، أهم الخدمات التي يقدمها مجلس الرقة المدني، لذوي الاحتياجات الخاصة، حيث ناقشت أوضاعهم، وطرق دمجهم في المجتمع، وأهم الطرق العلمية المتبعة بشأن برامج تقديم الدعم اللازم لهم.

واستضافت الحلقة مسؤول قسم المكفوفين في مكتب ذوي الاحتياجات الخاصة “عيسى الشيخ” إلى جانب رئيسة مكتب الاحتياجات الخاصة في مجلس الرقة المدني “أميرة الحسن” التي عرفت مفهوم ذوي الاحتياجات الخاصة، وهو أن تقول بأسلوب بسيط أن شخصاً فقد عضواً أو أي وظيفة بجسده تضطره للاستعانة بشخص آخر، ويندرج تحت الاحتياج”.

وطالب عيسى الشيخ بزيادة الدعم غير الكافي لذوي الاحتياجات الخاصة وثمن جهود المجلس وفعاليات المجتمع المدني والمنظمات الأهلية لدورها في مساعدتهم.

وبالنسبة لمكتب ذوي الاحتياجات الخاصة، شرحت الحسن عن آلية عمله وقال لإذاعة بيسان إف إم، إن ” المكتب تأسس بشكل فعال بوجود وتأسيس لجنة الشؤون الاجتماعية والعمل، ومكتبنا قديم، أسس منذ حوالي السنة والنصف، وتابعت أن “قرابة 600 شخص سجلوا خلال 3 أشهر السابقة، لكن التنسيق مع المجالس والإحصائيات التي قدمتها المجالس تصل لأكثر من 6000 من ذوي الاحتياجات الخاصة في الرقة وريفها”.

وأشارت إلى أنهم يقومون بتوزيع بطاقات يتم ملؤها بمعلومات عن ذوي الاحتياجات الخاصة تتضمن اسمه وحالته الاجتماعية ومؤهله العلمي وعنوانه الغاية منها الاحصاء.تكون عبر الية ايام السبت والأحد والإثنين، للقاطنين في المدينة، ويوم الثلاثاء والأربعاء والخميس، يكون هناك نشاطات المكتب، مثلاً أرشفة الحالات، أوالذهاب لمجالس الريف اختصاراً للمسافات البعيدة، وتجري هذه الأعمال  بالمشاركة بين اللجان المدنية والإدارية في الرقة يجري خلالها تقديم كرسي كهربائي أو سماعات وأشياء تساعد ذوي الاحتياجات الخاصة، ويؤخذ بعين الاعتبار زيارة المارأة من ذوي الاحتياجات الخاصة بسساعدة لجنة المرأة في مجلس الرقة المدني.

وأجرت بيسان اف ام عبر مراسليها استطلاعا للرأي قال فيه مدني من القحطانية إن ذوي الاحتياجات الخاصة لم يتلقوا دعما من المنظمات بينما أشار اخرون إلى أن المجلس المدني يقدم خدمات لهم في مجال التعليم واحتياجاتهم الصحية، كما أكد اخرون أن الأطفال الصغار من ذوي الاحتياجات الخاصة، تتم مساعدتهم من خلال  فرض تخفيضات في تقديم العلاج أو الأجهزة التي يحتاجونها، او الأطراف الصناعية من قبل المنظمات، كما أن هناك خدمات جيدة بالتوظيف، ومساعدة بالعمل، والمعونات الغذائية.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق